تطور علمي سار و مبشر في جهود مكافحة فايروس كورونا المستجد

0
692

 

في تطور علمي سار و مبشر جداً ، قام البروفيسور ديديير راولت – و هو أحد أشهر علماء الأمراض المعدية و الأوبئة في فرنسا و العالم – بنشر ورقتين علميتين بتاريخ 27 مارس 2020 م ، تحتويان على دراسة أجريت على 80 مصاباً بفيروس كورونا المستجد ( COVID-19 ) ، إستخدم فيها عقار علاج الملاريا ( Hydroxychloroquine ) و عقار إلتهاب الجهاز التنفسي العلوي ( Azithromycine ) ، و جاءت نتائج الدراسة مذهلة من حيث نتائج التماثل للشفاء ، و كانت كما يلي :

– أثبت البروتوكول العلاجي الذي تم إستخدامه في الدراسة فعالية عالية تمثلت في شفاء جميع الحالات بإستثناء حالتين إثنتين.
– الحالة الأولى فارقت الحياة ، و هي لمريض يتراوح عمره بين 80 إلى 86 عاماً .
– الحالة الثانية لا تزال في غرفة العناية المكثفة ، و هي لمريض يبلغ من العمر 74 عاماً .
– فيما عدا ذلك فقد تماثلت 78 حالة للشفاء التام ( أي ما نسبته 97.5 % من جملة الحالات ) .

و تفتح هذه الدراسة بحسب مراقبين و متخصصين أبواب الأمل في إمكانية مجابهة جائحة فايروس كورونا المستجد و القضاء على آثارها المدمرة التي كلفت العالم و الانسانية – ولا تزال – تكلفة باهظة في الأرواح و الإقتصاد.

للإطلاع على الأوراق العلمية للبروفيسور Didier Raoult عبر الرابطين أدناه

1- Clinical and microbiological effect of a combination of hydroxychloroquine and azithromycin in 80 COVID-19 patients with at least a six-day follow up
https://mediterranee-infection.com/wp-content/uploads/2020/03/COVID-IHU-2-1.pdf

2- In vitro testing of Hydroxychloroquine and Azihithromycin on SARS-coV-2 shows synergistic effect
https://www.mediterranee-infection.com/wp-content/uploads/2020/03/La-Scola-et-al-V1.pdf

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY