الصحة الاتحادية تعلن الاستعداد والإجراءات الاحترازية ضد وباء كرونا

0
413

 

اعلن السودان ممثلا في وزارة الصحة الاتحادية البدء فى تنفيذ خطة لمنع تسرب جائحة كرونا التى حدثت بجمهورية فى الصين بعقد اجتماع صباح الخميس المنصرم بين المسئولين بالوزارة وسلطات مطار الخرطوم وجميع الشركات العاملة لتفعيل أنشطة المراقبة لجميع الرحلات الدولية الواصلة لمطار الخرطوم الدولى.

وأكد مدير الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الاوبئة بوزارة الصحة الاتحادية الدكتور بابكر المقبول ،ان الوزارة وفي إطار الاستعدادات لجائحة كرونا التى حدثت بجمهورية فى الصين ظلت تتابع الأمر عن كثب منوها إلى عقد عدة اجتماعات متواصلة منذ صباح الأربعاء الماضى، مشيرا إلى إجتماع مشترك بين مديري الأقسام المختلفة بإدارة الطوارى ومكتب الصحة العالمية والذي من خلاله تن الإطلاع على الموقف العالمى وما هو مطلوب من السودان للبدء فى انفاذه على وجه السرعة تحسباً لخروج أو دخول شخص مصاب عن طريق الرحلات الجوية أو البحرية أو الأرضية.

وقال المقبول ، إن الإجتماع خلص لتقييم سريع لإحتياجات مطار الخرطوم ومركز العزل بال فضلا عن احتياجات وزارة الصحة الولائية كمراكز للعلاج الجائحي ومعمل الصحة القومى مشيراً إلى أن مثل هذه الإجراءات تتم كذلك ببورتسودان لتقييم المطار والميناء البحرى والمعمل القومى للصحة.

واوضح المقبول، أنه بعد وصول نتائج هذا التقييم يخضع الأمر مباشرة لوضع الخطة الوطنية الشاملة للإستعداد والإستجابة لمجابهة الكرونا مشيرا إلى اجراءات عاجلة تم البدء فى تنفيذها منذ صباح الخميس حيث إجتمعنا مع سلطات مطار الخرطوم وجميع الشركات العاملة لتفعيل أنشطة المراقبة لجميع الرحلات الدولية الواصلة لمطار الخرطوم الدولى.
وأكد المقبول ، أن ما تردد عن توفر اللقاح بالسودان خبر غير صحيح فالجائحة من الأمراض المستجدة وليس لها تطعيم وان كل ما يقدم للمصابين هو العلاج الداعم ووضع المرضى تحت الرعاية المكثفة ومراقبة الحالة العامة.

وقال، إن دخول المرض ليس قاصراً على خطوط واحدة أو بلد واحد، لذلك تجرى مراقبة كل الطيران الواصل للسودان لأن المصابي يمكن ان يكونوا فى خط من الخطوط مؤكداً أن المراقبة ستسمر 24 ساعة بطاقم صحى مدرب سبق أن تعامل فى مثل هذه الجائحة فى المرات السابقة عندما كانت الجائحة العالمية لإنفلونزا الخنازير.

وكشف المقبول ،عن إعداد مركز المعالجة بالمطار وإستلامه صباح الغد كما تم دعم أسطول المطار الإسعافى بعربة إسعاف ثالثة لافتا لوجود عربتين بالمطار تتبع للشركة ورابعة لتكون إجراءات نقل المرضى لمراكز المعالجة سهلة في حال اكتشاف مرضى.

واعلن، احتياجات المركز القومى تم اعدادها والتي قدمت منظمة الصحة العالمية جزء منها فى إطار استعداداتنا للجائحة والأوبئة السائدة فى البلاد و قدمنا بطلبه الأربعاء سيصل فى أعجل فرصة ممكنة.

وأشار ، إلى إجتماع اللجنة العليا لمجابهة الطوارى بالوزارة غداً الأحد ويضم كل الوزارات ذات الصلة وكل المنظمات ووكالات الصحة العالمية لأجل متابعة العمل لحماية البلاد من هذه الجائحة مشيراً لقيام أنشطة تدرييية والتوعية الصحية وتجهيز الكوادر البشرية وتمليك المعلومة ونشر الوعى الصحي بين الكوادر الصحية والعاملة بمطار الخرطوم والوعى العام لكل أهل السودان بالإضافة لحملة توعوية مكثفة عن طريق الأسافير والرسائل القصيرة عن طريق الإذاعة والتلفزيون.

ونوه، إلى أن كل شخص( مشكوك فيه ) سيخضع للفحص المعملي وتؤخذ العينة من المطار وفحصها فى المعمل ثم إرسال عينة خارج السودان للتاكيد مشيراً لإمكانية حجر صحى يتوسع قليلاً به أطباء الطوارى والصدرية لعلاقة المرض بالصدر مؤكداً وجود كادر تمريض وعيادة مجهزة بالمطار.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY