حراك الهندسة الطبية …. الولايات ترفع صوتها عالياً

0
482

جملة من التساؤلات الملحة والمهمة قفزت إلى السطح عن طبيعة الهياكل الإدارية في وزارات الصحة الإتحادية و الولائية و تقسيماتها و قنوات التواصل بينها و ذلك عقب الحراك الذي إنتظم في عدد من الأجسام الصحية كان أبرزها حراك المهندسين الطبيين المطالب في مجمله بفصل إدارات الهندسة الطبية عن تبعيتها لإدارات أخرى و تحت إشرافها في الوزارات و المستشفيات و المؤسسات الحكومية التابعة للقطاع الصحي.
ففي الولاية الشمالية أصدر المهندسين الطبيين خطاباً تناول عدداً من المطالب التي وصفوها بأنها مشروعة كان أبرزها هو إلغاء القرار الصادر حديثاً بتبعية الهندسة الطبية لإدارة الطب العلاجي بعد أن كانت إدارة مستقلة تتبع مباشرة لمدير عام وزارة الصحة منذ العام 2013 م .

و على صعيد متصل نظم المهندسون الطبيون بولاية شمال كردفان وقفة إحتجاجية تخللها تسليم مذكرة مطالب للسيد مدير عام وزارة الصحة بالولاية كان أبرزها فصل إدارة الهندسة الطبية من تبعيتها لإدارة الطب العلاجي و تتبيعها مباشرة لمدير عام وزارة الصحة الولائية بجانب مطالب أخرى تتعلق بالعمل الفني و الإداري الخاص بالمهندسين الطبيين.


الجدير بالذكر أن اللجنة التمهيدية للتنظيم النقابي للهندسة الطبية كانت قد أصدرت بيانات مساندة لحراك المهندسين الطبيين عبرت فيها عن وقوفها و دعمها لحراك المهندسين الطبيين مشيرة إلى أن مطلب تكوين إدارات منفصلة للهندسة الطبية في كافة الوزارات الإتحادية و الولائية و عدم تتبيعها لإدارات مهنية أخرى هو إحدى المطالب الرئيسية و المهمة و التي يجمع على ضرورتها و السعي الحثيث لتنفيذها جموع المهندسين الطبيين بحسب نص البيان .
يبقى السؤال الأبرز عن مدى تصميم المهندسين الطبيين على نيل مطالبهم و مدى إستعداد وزارات الصحة للإستماع و الإنصات للمطالب التي يصفها أصحابها بالمشروعة و الواجبة النفاذ لتكتمل دائرة العمل الممنهج و الصحيح في طريق تطوير القطاع الصحي في السودان .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY