إغلاق مركز العزل بمستشفى المعلم.. علامات إستفهام كثيرة

0
688

 

تحصلت إكسير الطبية من مصادر موثوقة على معلومات تفيد بأن السلطات قامت بإغلاق مركز العزل الخاص بمصابي فيروس كورونا المستجد في مستشفى المعلم بعد أيام قليلة من إفتتاحه و نقل جميع المرضى المقيمين فيه بصورة عاجلة إلى مستشفى يونيفيرسال ، و قد تواترت المعلومات بأن سبب الإغلاق السريع و المفاجئ يعود إلى وفاة أكثر من 10 حالات من مصابي فيروس كورونا نسبة لتعطل وحدة إنتاج الأوكسجين المركزية بالمستشفى و خروجها الطارئ عن الخدمة الأمر الذي أدى إلى إنقطاع إمداد الأوكسجين لكافة أقسام المستشفى و تدهور الحالات الحرجة مما تسبب في وفاتها .
و يطرح هذا الأمر تساؤلات كبيرة و ضرورية عن مدى جاهزية المركز حين قررت السلطات نقل المصابين إليه من مركز مستشفى جبرة ، كما يبرز تساؤل أهم عن توفر بدائل الطوارئ و تضمينها ضمن خطط التجهيزات الأساسية للمركز الجديد ، حيث أنه من المعروف أن أقسام الأمراض الصدرية و التنفسية في المستشفيات تحتفظ بعدد مقدر من أسطوانات الأوكسجين لمواجهة الحالات الطارئة تماماً مثل ما حدث في مستشفى المعلم لتلافي تدهور الحالات الحرجة و الوسيطة ،فهل تم أخذ المشورة قبل إصدار قرار النقل ؟!!

هل يعتبر فشل المركز خلال يومين حصيلة فشل في التجهيزات التي إستمرت فترة طويلة قبل إعلان إفتتاح المركز ؟!!
هذا و لم تعلن السلطات حتى الآن عن الحادثة وسط تكتم شديد من وزارة الصحة الإتحادية.

يذكر أن وزارة الصحة الإتحادية كانت قد قررت نقل جميع المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد من مركز العزل الرئيسي في مستشفى جبرة إلى مركز المعلم الطبي و ذلك بغرض تأهيله و صيانته تمهيداً لإفتتاحه مرة أخرى لمجابهة الأعداد المتزايدة للإصابة بالجائحة العالمية .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY