إكسير نيوز ترصد لقاء دكتور أكرم التوم على شاشة التلفزيون القومي

0
479

أبرز ما تناوله لقاء السيد وزير الصحة الإتحادي دكتور أكرم التوم في لقائه على التلفزيون القومي :

– تعمل وزارة الصحة الإتحادية مع 18 إدارة ولائية.
– الأمر المهم هو أن تكون الإدارة الولائية قادرة على إدارة الأزمة بصورة جيدة لأن دور الوزارة الإتحادية هو دعم تلك الإدارات لتقوم بمهام الوقاية و العلاج .
– رد الفعل الصحيح هو أن تختفي مسميات إتحادية أو ولائية ، و أن يكون العمل بالتنسيق .
– حقيقة ورثة نظام صحي منهار من النظام السابق ليست مجرد شماعة لنعلق عليها اخطائنا أو التقصير ، و لكنه الواقع في العاصمة والولايات .
– قبل جائحة فايروس كورونا كانت العديد من الولايات تعاني من إنعدام الأوكسجين و بعضها ليس فيها نظم التزويد بالأوكسجين الطبي.
– لولا إجراءات الإغلاق لتزايدت الحالات لأكثر بكثير من الحالات الراهنة .
– بعض الدول تنازلت عن العمل بنظرية الإغلاق الكامل لمكافحة الجائحة ؛ و لكننا إعتمدنا على وسيلة الإغلاق الكامل لقناعتنا بجدواها و فعاليتها مثل معظم الدول حول العالم .
– تم التوصية مبكراً بتنفيذ إجراءات الإغلاق التام و قفل المطارات و إيقاف الدراسة على كل المستويات ، لكن التراخي في تنفيذ الإجراءات كان سبباً في تدهور الوضع .
– تم التنسيق مع كافة الأجهزة الأمنية عبر لجنة الطوارئ و لجانها و عبر مستويات الحكم الثلاث على تشديد الإغلاق و لكن لم يتم ذلك لأسباب لا نعرفها.
-ليس صحيحاً أننا لو نوفر البيئة المناسبة للكوادر الطبية ، و ليس صحيحاً أننا أعلنت كل ما يجب فعله تجاههم.
– لا تزال الإعتداءات على الكوادر الطبية تحصل في الولايات ، و هنالك حالات لتخزين الملابس الوقائية في مخازن الإدارات الصحية مع وجود حوجة مايو لها في غرف الطوارئ و المستشفيات لأسباب غير معلومة و يتم الآن معالجة الأمر بالتنسيق المباشر والدقيق مع الولايات وفق قوائم واضحة.
– هنالك من يحاول الإصطياد في المياه العكرة للهجوم على الوزارة و إستهدافها.
– لم نهمل الحالات المرضية الأخرى ، بل كان من ضمن الأجندة اليومية في الوزارة هو متابعة القطاعات الصحية الحرجة مثل مرضى الكلى و مرضى السرطان .
– هنالك خطة سيتم نقاشها و إجازتها يوم السبت القادم في قاعة الصداقة من الساعة الثامنة و حتى الساعة العاشرة مساءاً بعد نشرها في الأسافير يوم الجمعة القادم ، سيتم نشر قوائم بالمستشفيات و المرافق الصحية العاملة لتقديم الخدمة العلاجية مع شرح مفصل للأمراض و مكان توفر الخدمة العلاجية و الدوائية
– توقعاتنا أنه بعد أسبوعين من إجازة الخطة سيتمكن المواطن من تلقي الخدمة بصورة طبيعية
– سيتم التعامل مع الكوادر الطبية بإعتبارهم في مناطق شدة و تطبيق كل ما يترتب عليه من إجراءات إدارية و مادية ، كما سيتم بدء العمل بالتأمين الصحي للكوادر الطبية و توفير سكن مناسب لكامل مدة الحجر لتفادي إصابة أسر الكوادر الطبية و توفير كل ما يلزم .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY