بارقة أمل تلوح لعلاج الكورونا

0
654

أفادت أنباء تناقلتها وسائل إعلام عربية و عالمية بإقتراب الباحثين من إعتماد دواء لعلاج فايروس كورونا المستجد ( COVID – 19 ) بعد بداية تجريبه سريرياً على بعض المرضى في عدة دول .
و في حديثة لقناة العربية أشار الدكتور / معز بخيت ( أخصائي الطب الجزيئي و إستشاري أول أمراض المخ و الأعصاب والجهاز العصبي ) بأن العقار المعني تم إستخدامه بين عامي 2013 و 2016 في أفريقيا بغرض علاج فيروس الإيبولا الذي إجتاح أفريقيا في ذلك الوقت ، ولكنه لم يعطي النتائج المرجوة ، كما تم إستخدامه إثر إنتشار مرض السارس و هو ضمن عائلة فيروس كورونا و قد أعطى نتائج إيجابية في علاجه ، على ضوء هذا النجاح قررت منظمة الصحة العالمية تجريب هذا العقار في عدة مراكز بحثية عالمية لمعرفة مدى إمكانية نجاحه في علاج فيروس كورونا المستجد ، و قد شملت تجربة العقار حوالي 2400 حالة حول العالم .
و أفاد دكتور معز بأن التجارب التي إكتملت في إحدى المراكز التجريبية في مدينة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية و التي أجريت فيه التجارب السريرية على 115 حالة وصلت إلى مراحل متأخرة من المرض، حيث كانت النتائج تفيد بشفاء 113 شفاءاً كاملاً ، بينما تم تجربة نفس العقار على 400 مريض من ذوي الحالات المتوسطة و قد تم شفاؤهم جميعاً ، الأمر الذي وصف بالعظيم ، و رداً على تساؤل المذيع عن عدم إعلان العقار بصورة رسمية من قبل منظمة الصحة العالمية قال الدكتور معز بأن المنظمة لا يمكنها الإعلان إلا بعد ورود كافة التقارير من كافة المراكز التي تجري التجارب السريرية حول العالم .
و قد أفاد الدكتور معز بأن العقار يتفوق في فعاليته و نتائجه على عقار hydroxychloroquine الذي رشحت أنباء عن إمكانية إعتماده كعلاج للفيروس ، حيث أوضح أن العقار يهاجم الفيروس بشكل مباشر و يمنع إستنساخه في الخلايا الأخرى ، في حين أن عقار الهيدروكسي كلوروكين و العقارات المقترحة الأخرى كانت تعمل على تقوية مناعة الجسم أو العمل على عدم تمكين الفيروس من الإلتصاق بالخلايا.
كما أشار الدكتور معز إلى أن العقار سيتم الإعلان عنه قريباً خلال هذا الشهر ، و توقع أن يتم إعتماده من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية سريعاً .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY